• وصف موجز للمادة:التصوف ظاهرة دينية عرفها الإنسان منذ القديم، إذ أن هذا الأخير كان يسعى دائما للارتقاء بالنفس وتنقية روحه من أخطائها ومعاصيها، وقد كان لرسالة الإسلام الأثر البالغ في توجيه الفكر الإنساني وجعله يسلك طريقا قويما لعله يفلح في دنياه وأخراه، وبما أن بلاد المغرب جزء من العالم الإسلامي فقد كان للتصوف وجود في المجتمع نتيجة تزايد حركة الزهد في المغرب، بل أصبحت ظاهرة بحد ذاتها والتي انعكست على حياة المجتمع عقيدة وفكرا وسلوكا.
    الجمهور المستهدف: سنة أولى ماستر، تخصص تاريخ وحضارة المغرب الإسلامي.
    الأهداف: في آخر دراسة هذه الوحدة يستطيع الطالب أن:
    - يربط بين ظهور التصوف والظرفية السوسيوسياسية التي كان يعيشها المغرب الإسلامي وخاصة المغرب الأوسط.
    -يستنتج دور المتصوفة في التخفيف من أزمات المجتمع ومشاكله، ويرصد صورا لانتصارهم لعامة المجتمع ومواجهة السلطة.
    بطاقة تواصل:
    الأستاذ: بن مسعود مبروك. التواصل:ben.meb505@gmail.com
    المقياس: حركة التصوف بالمغرب الإسلامي
    المعامل:02
    الرصيد:02
    الحجم الساعي الكلي(السداسي02):14أسبوع
    الحجم الساعي الأسبوعي:01 سا و30 د
    طريقة التقييم: علامة المحاضرة 100%
  • التصوف ظاهرة دينية عرفها الإنسان منذ القديم، إذ أن هذا الأخير كان دائما يسعى للارتقاء بالنفس وتنقية روحه من أخطائها ومعاصيها، وقد كان لرسالة الإسلام الأثر البالغ في توجيه الفكر الإنساني وجعله يسلك طريقا قويما لعله يفلح في دنياه وأخراه، وبما أن بلاد المغرب جزء من العالم الإسلامي فقد كان للتصوف وجود في المجتمع نتيجة تزايد حركة الزهد في المغرب، بل أصبحت ظاهرة بحد ذاتها والتي انعكست على حياة المجتمع عقيدة وفكرا وسلوكا.
  • الأستاذ:زكرياء بن الصغير